موّحّدون ومجنّدون ضدّ مكائد النظام


النظام يتلّفظ بآخر أنفاسه ويحاول اليوم التحايل بخدعة جديدة.


بعدما لجأ إلى الإلتزامات والوعود بإصلاحات، بهدف إبقاء ترشيح السيد عبد العزيز بوتفليقة وعدم اللماس بالانتخابات الرئاسية ، تراه يعلن بتنازلات زائفة يحاول بها تقسيم صفوف الحراك الشعبي.


تأجيل غير دستوري للانتخابات دون تحديد تاريخ انتهاء لهذا التأجيل. التراجع عن ترشيحة لا شرعية لها أصلا. عقد ندوة وطنية، النظام وحده، من يسحب سلاسلها و يلعب بأوتارها. فكل هاته مكونات لمخطط هدفه الوحيد ربح الوقت حفاظًا على استمرارية النظام وعملائه والظهور بأشكال وأوجه جديدة.


تدين حركة إبتكار بكل صرامة هذا التحايل وتدعو إلى القطيعة التامة مع النظام القائم.


و لن تتجسّد هذه القطيعة إلا بـ : 1. احترام والإعتراف بإرادة الملايين من الجزائريات و الجزائريين اللذين أعربوا بوضوح وبشكل لاريب فيه عن مطالبهم بالتغيير المنهجي وجزائر جديدة. 2. إلغاء الانتخابات الرئاسية الزائفة 3. إنشاء وإنتخاب دستور يرمي بأسس جمهورية جديدة 4. فترة انتقالية تبدأ بمراجعة مؤسسات الدولة


فلنواصل حراكنا ونشدد يقظتنا، ولنضاعف الظغوطات، فالكفاح و النضال من أجل تغيير فعال في أوّل محطاته !



حركة إبتكار 11 مارس 2019


Site web : www.ibtykar.org

Contact : ibtykar@gmail.com

4 vues
  • Noir Icône YouTube
  • Noir Facebook Icône
  • Noir Twitter Icon
  • Noir Icône Instagram

© IBTYKAR 2018