نداء إلى الرفض الشامل لإنتخابات 12 ديسمبر 2019




إننا ملايين من الجزائريات والجزائريين المتواجدين في كل أنحاء البلاد وعبر كل أقطار العالم، الذين يطالبون بسلمية وانتظام برحيل النظام الحاكم وإقامة نظام ديمقراطي جديد يضمن دولة القانون والسيادة الشعبية.


إننا ملايين من الجزائريات و الجزائرين الذين نزلوا في الشوارع، منذ إستدعاء الهيئة الانتخابية بتاريخ الـ 15 سبتمبرالفارط، للمطالبة بكل قوة و ثبات عدم إجراء إنتخابات 12 ديسمبر المنعدمة الشرعية، والتي يصّر عليها النظام رغم الرفض الشعبي.


فلا تعدّ هذه الانتخابات حرة ولا مستقلة. ولا يريد الشعب الجزائري المشاركة في مسخرة انتخابية أخرى يحاول فيها هذا النظام المحتضر رسكلة ذاته والتشبّث بالحكم.


فكيف يمكن أن نشارك في موعد انتخابي يأتي في ظرف تعدّ فيه العدالة جهاز دولة تحت خدمة النظام ؟ ظرف تكبت فيه الصحافة ويحصى سجناء الرأي بالمئات ويسجن المواطنون الناشطون في الحراك الشعبي؟ في ظرف يعدّ فيه الاحتيال ممارسة مقبولة وجميع المرشحين أعضاء معروفة من النظام ؟ كيف يمكننا المشاركة في إنتخابات لا تتوفر ولا تجتمع فيها الشروط القانونية والإدارية والسياسية ؟


يراهن النظام على انتخابات 12 ديسمبر وكأنها آخر فرصة له وحبل نجاته. فإن كان يعتقد أن استراتيجية المرور بالقوة وسياسة القمع والتعسف ضد المواطنين المشاركين في الحراك الشعبي وسائل فعالة لإضعاف الحراك، فإنه مخطئ على كل المستويات. سيواصل الشعب الجزائري سعيه من أجل الحرية والعدالة والكرامة مهما كلّفه ثمن التضحيات. فالرجوع إلى ما كنا عليه قبل الـ 22 فيفري من المستحيلات. لقد جعل الشعب الجزائري من هذا السعي مسألة شرف، وعقد العزم أن ينقذ البلاد من نظام المافيا، الفاسد والمستبد.


  • بالتالي تدعو حركة إبتكار كل الجزائريات والجزائريين إلى اللجوء لكل الوسائل والطرق السلمية لرفض إجراء الإنتخابات الرئاسية واللا شرعية التي حددها النظام لـ 12 ديسمبر 2019 .

  • ندعو كل الجهات الفاعلة في المجتمع المدني وفي الطبقة السياسية إلى توحيد جهودنا لرفض تنظيم هذا الموعد الانتخابي المسبّق إدانته، وتوحيد الجهود لدعم الحراك الشعبي من خلال إجراءات ملموسة.

  • كما ندعو جميع القوى الحيّة و الفعّالة في البلاد إلى شن أعمال احتجاج سلمية على المستوى المحلي والجهوي والوطني لإدانة إجراء هذه الإنتخابات.

لقد أظهر الحراك الشعبي خلال الأشهر التسعة الماضية ما بحوزته من موارد فكرية وسياسية وبشرية للتصدي لكل محاولات إبقاء النظام. فلنتحد حول شعار الحراك الشعبي: "لا للانتخابات طالما بقي النظام في الحكم".


حركة إبتكار الجزائر 5 ديسمبر 2019

48 vues
  • Noir Icône YouTube
  • Noir Facebook Icône
  • Noir Twitter Icon
  • Noir Icône Instagram

© IBTYKAR 2018